المدونة

لا تكن ضحية لشركات الفوركس النصابة

يوما بعد يوم يقع مئات الأشخاص حول العالم ضحية لشركات الفوركس النصابة ومواقع التداول الوهمي في العملات الالكترونية عبر شبكة الأنترنت.

وتقول الاحصائيات الرسمية أن حوالي 90% من الأشخاص الذين يتعرضون للنصب يعيشون في دول المنطقة العربية والشرق الأوسط، لذلك كان من اللازم التصدي لهذه الظاهرة وانتشال الأشخاص من الوقوع في براثن هذه الشركات.

ومن خلال هذا الموضوع نستعرض سويا بعض الأمور التي يمكن من خلالها التفرقة بين الشركات الوهمية والحقيقية في التداول في العملات.

 

تجارب المتعاملين

يجب أن تحرص على أن تكون الشركة التي تتعامل معها لها سجل نظيف في التعامل مع العديد من الأشخاص. لكن يجب ألا تكون هذه التجارب من التي يسوقها الموقع لنفسه ويستعرضها على صفحته الرئيسية فمعظم هذه القصص تكون من خيال الموقع نفسه لجذب المتعاملين.

لذلك يجب الحرص على أن تكون التجارب التي تستمع لها من أشخاص تعرفهم بشكل شخصي وتثق في رأيهم، لذلك يمكن استطلاع محيط العائلة والأصدقاء المقربين قبل التعامل مع شركة الفوركس او التداول في العملات.

 

عدم الانبهار بالأعلانات

قد تجد أحد الشركات وقد أغرقت الانترنت بأعلانات لها عن الفوركس وسهولة التعامل فيه والارباح الضخمة التي يحققها الأشخاص الذين يتعاملون في الفوركس. لكن الحقيقة أن الأعلانات الممولة تعتبر واحدة من أشهر طرق اجتذاب الضحايا من كل مكان في العالم. لذلك يجب أن تركز على سمعة الشركة وانتشار أراء الناس عنها قبل أن تجذبك الأعلانات الوهمية والمدفوعة الأجر.

 

عدم المبالغة في الأرباح

من أهم الأمور التي تتبعها شركات النصب في مجال الفوركس وتداول العملات الوهمية عبر الأنترنت هي ايهام المستخدمين أن الأرباح مضمونة بنسبة 100% وأنه لا يوجد أي هامش للخسارة، أيضا تخدع الشركات الأشخاص من خلال ايهامهم بأنه يمكن استثمار مبلغ صغير للغاية وتحويله لمبلغ ضخم من خلال بضع نقرات دون بذل مجهود. وليت الأمر بهذه السهولة. لكن الحقيقة أن شركات التداول الحقيقية تسعى لبيان أن التعامل في مجال الفوركس محفوف بالمخاطر وتسعى لتأمين نفسها وعملائها قانونيا مع كل خطوة تتخذها في موقعهم.

 

شروط الاستخدام

على الرغم من أن الكثير من الأشخاص لا يتابعون سياسة وشروط الاستخدام إلا أنه من المهم جدا أن تقوم بقراءتها بشكل جيد والألتزام بها. فهذا بمثابة تعاقد بينك وبين شركة الفوركس لذلك يجب عليك التركيز قبل مشاركة الموقع ببيانات الدفع الخاصة بك.