نصب شركات الفوركس

تعتبر ظاهرة شركات الفوركس النصابة واحدة من أسوأ الظواهر التي غزت الأنترنت مؤخرا. وتقول الإحصاءات أن ما يزيد عن ألف عملية نصب من شركات التداول النصابة وشركات الفوركس المزيفة تتم يوميا عبر مواقع الأنترنت العربية. دون وجود ضابط أو رابط يمنع عمليات النصب. ويقف أمام الشركات الوهمية والنصابة وفوضى شركات الفوركس التي تتفنن في عمليات النصب والسرقة.

لقد خسر العديد من المستثمرين في الدول العربية ألاف الدولارات نتيجة عمليات النصب التي تمت معهم عبر شركات الفوركس النصابة وشركات التداول الوهمية، وتحول الويب العربي لساحة من انعدام الثقة وتبادل الاتهامات وهروب الاستثمارات الجادة من المجال الالكتروني بعد زيادة عمليات الاحتيال ووصولها لمعدلات مرتفعة للغاية خاصة في السنوات الأخيرة.

لكن كل هذا أصبح من الماضي مع (استرداد) الشركة العربية المتخصصة في استرداد الأموال المفقودة من شركات الفوركس النصابة. والتي وضعت أمام أعينها مسئولية إيقاف شركات التداول الوهمية والنصابة عند حدها، ومساعدة كل من فقد أمواله من اجل استعادتها من جديد من خلال إجراءات قانونية نافذة واحترافية وسريعة.

ولأننا في (استرداد) نؤمن بأن العدالة البطيئة هي في حد ذاتها نوع من أنواع الظلم، فأننا نعتمد في اجراءاتنا على أسرع الطرق وأكثرها ضمانا لاسترجاع الأموال المسروقة من شركات الفوركس الوهمية وشركات تداول الأموال عبر الأنترنت والتي لا هم لها سوى إيقاع المزيد من الضحايا بشكل يومي.

وبمجرد تسجيلك في (استرداد) فأنت تضع أقدامك على بداية الطريق الصحيح والمناسب لاسترجاع ما تم النصب عليك به في شركات الفوركس المحتالة، وتتحول من الفريسة سهلة الاصطياد للصياد القادر على استعادة ما تم سلبه منه. وحرصنا على أن يكون التسجيل سريع ومجاني وسهل ما يسهل إجراءات التواصل بينك وبين (استرداد).

وتضع (استرداد) نصب أعينها الحفاظ على خصوصية بيانات المستخدمين المتعاملين معها، كما تركز على سرعة التواصل معهم وتقديم العديد من الخيارات المناسبة التي يمكن اتخاذها من اجل استرداد الأموال المسروقة من شركات الفوركس النصابة والوهمية.

ونعتمد في هذا الصدد على مجموعة من الأشخاص والمؤسسات المحترفة ذات الباع الطويل في مجال اثبات العمليات الالكترونية والمالية بشكل صحيح ومناسب، مع الخبرة القانونية والالكترونية اللازمة من أجل الوصول لحقوق المستخدمين بالشكل الأمثل. الأمر الذي مكن العديد من الأشخاص من استعادة ألاف الدولارات التي كانوا يظنون أنها ذهبت أدراج الرياح نتيجة جشع شركات التداول الوهمية وشركات الفوركس التي تعمل في مجال النصب والحصول على الأرباح بصورة غير مشروعة.

ووفقا للأحصائيات الرسمية التي تخرج من مكاتب مكافحة الجريمة الالكترونية على مستوى العالم، فأن العالم العربي يعتبر من أكثر المناطق التي تزدهر فيها عمليات النصب الالكتروني والاحتيال القائم على الوعود الكاذبة بالثراء السريع من مجموعة واسعة من شركات التداول الوهمية وشركات الفوركس النصابة. الأمر الذي يوقع المزيد من الأشخاص في براثن هذه الشركات يوما بعد يوم.

فإذا كنت واحد من المستثمرين الذين تضرروا من هذه الشركات الوهمية والنصابة، فالوقت مناسب الأن لتبدأ التسجيل مع (استرداد) من أجل استعادة ما تم نهبه منك. يمكنك الأن الراحة وانتظار عودة أموالك. ففريق المحترفين في (استرداد) لن يهدأ لهم بال قبل الحصول على مستحقاتك من شركات الفوركس وشركات التداول الوهمية.